الاسئلة الشائعة

ﻟﺴﺖ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻠﻨﻲ ﺍﺗﺨﻠﻰ ﻋﻦ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺟﺰﺀﺍً ﻣﻨﻲ ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻧﺎ ﺇﻳﻤﺎﻧﻲ ﺷﺪﻳﺪ ﺑﻤﻘﻮﻟﺔ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﺑﻌﻴﻦ ﻭﺍﺣﺪﻩ ﻻ ﺍﺭﺍﻩ
تفسير البغوي "معالم التنزيل": قَوْلُهُ تَعَالَى: ﴿ بَراءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ﴾، أَيْ: هَذِهِ بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ. وَهِيَ مَصْدَرٌ كَالنَّشَاءَةِ وَالدَّنَاءَةِ. قَالَ الْمُفَسِّرُونَ: لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى تَبُوكَ كَانَ الْمُنَافِقُونَ يَرْجُفُونَ الْأَرَاجِيفَ وَجَعَلَ الْمُشْرِكُونَ يَنْقُضُونَ عُهُودًا كَانَتْ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِنَقْضِ عُهُودِهِمْ، وَذَلِكَ قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: وَإِمَّا تَخافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيانَةً الآية. قَالَ الزَّجَّاجُ: بَرَاءَةٌ أَيْ: قَدْ برئ الله وَرَسُولُهُ مِنْ إِعْطَائِهِمُ الْعُهُودَ وَالْوَفَاءِ لَهُمْ بِهَا إِذَا نَكَثُوا، ﴿ إِلَى الَّذِينَ عاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴾، الْخِطَابُ مَعَ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَإِنْ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُوَ الَّذِي عَاهَدَهُمْ وَعَاقَدَهُمْ، لِأَنَّهُ عَاهَدَهُمْ وَأَصْحَابُهُ رَاضُونَ بِذَلِكَ، فَكَأَنَّهُمْ عَاقَدُوا وَعَاهَدُوا
يمكنك متابعة طلبك عبر البوابة الالكترونية من خلال متابعة الطلبات .
هناك خانة لرقم الهوية الوطنية, ضع فيها رقم هوية المرافق ثم اضغط زر إضافة. بعد ذلك, سيظهر لك نموذج بيانات المرافق, قم بتعبئته.