الدراسة في انجلترا

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تأخذ الدراسة في بريطانيا بعين الاعتبار. بعض هذه الأسباب يتضمن الحياة الأكاديمية المتميزة هناك، لكن هناك أيضاً أسباب تتعلق بحياتك العامة. فلنلقي نظرة على بعض هذه الأسباب.
سيتم الاعتراف بتعليمك أينما ذهبت
إذا قررت الحصول على تعليمك من بريطانيا، فإنّ شهادتك سيعترف عليها وتُحترم، بغض النظر عن الوجهة التي ستوظفك. فالتعليم هناك سيزودك بأرضية صلبة ويقوم بمضاعفة قواك الكامنة للحصول على العمل الذي ترغب به والراتب الذي تطمح إليه. فكل جامعة من جامعات بريطانيا معترفٌ بها عالمياً وتشتهر بتوفيرها أجواءً إبداعية وتنافسية لمساعدة طلابها بدفع أنفسهم إلى أقصى المستويات.
تمتلك الجامعات البريطانية معايير قبولٍ مرتفعةٍ جداً، وسنة بعد سنة، يتم اختبار الجامعة لمعرفة مدى إيفاءها بالتحديات المعاصرة. فلقد كان نظام التعليم العالي في بريطانيا الأساس للعديد من الأنظمة التعليمية في كثير من البلدان لسنواتٍ عديدة.
مهما كان اختيارك للفرع الذي ستدرسه، يمكنك دراسته في بريطانيا
تمتلك بريطانيا عدداً لا يحصى من المعاهد التعليمية (أكثر من 3000 في عام 2013)، وتقريباً كل واحدٍ منهم يتيح الفرصة للطلاب الأجانب للدراسة فيه. ويمكنك الاختيار من بين كمٍ كبيرٍ من البرامج في الدراسات الجامعية الأولى أو في الدراسات العليا، ويمكنك جمع موادك لإنشاء برنامجٍ جامعي يناسب احتياجاتك ورغباتك.
تمتلك المعاهد التعليمية الإنجليزية تاريخاً وتراثاً عريقاً في توفير تعليمٍ من الطراز العالمي لطلابهم. فأوكسفورد وكامبريدج من الأسماء المعرفة حول العالم بسبب مناهجهم عالية الجودة وتفانيهم لتحقيق جودة التعليم والأداء.
سيمكنك أن تجد أي اختصاصٍ تريده في بريطانيا، وستجد على الأقل كليةً واحدة (على الأرجح أكثر) لمساعدتك في التفوق في مجال خبراتك.
ستحصل على المهارات اللازمة لتنجح
في عالم الاقتصاد اليوم، تحتاج إلى مهاراتٍ وخبرات محددة لتستطيع النجاح في مجالك. فالموظِّفون يبحثون عن موظَّفين يمتلكون مجموعةً من المهارات المحددة، منها المهارات الفكرية الفعّالة، الجوهرية والإبداعية.
وهم أيضاً يريدون أناساً يتقنون اللغة الإنجليزية، فما الطريقة الأفضل لتقوم بتعلم الإنجليزية من أن تدرسها بموطنها الأساسي؟ يمكنك غمر نفسك في هذا البلد وتتعلم كيف تعيش، تعمل، وتفكر باللغة الإنجليزية.
التجربة التعليمية التي ستتلقاها أثناء الدراسة في بريطانيا ستزودك بالمهارات اللازمة لما تحتاجه. سيتم تشجيعك لتقرأ، تفكّر بشكلٍ مستقل، تساءل وتحلل ما تقرأه وتكتبه. هل تعلم أنّ العلماء الإنجليز والمعاهد الإنجليزية قد حصلوا على أكثر من 100 جائزة نوبل؟ فعدد قليل من البلدان باستطاعته الحصول على هذا الإنجاز. فالناس الذين يدرسون الفنون، الأزياء، السينما، التلفاز، وتصميم ألعاب الكمبيوتر يعتبرون من بين الأفضل في العالم في هذه المجالات.